المفكر والمحاضر العالمي منصور المغربي نائب رئيس النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية
مرحبا بكم في
المنتدى الرسمي للمحاضر الدولي منصور المغربي
المفكر والمحاضر العالمي منصور المغربي نائب رئيس النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية

محاضر ومدرب محترف في التنمية البشرية - البرمجة اللغوية العصبية- استشارات نفسية وتربوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المحاضر الدولي منصور المغربي خبير تطوير الذات يقيم الآن دوراته بجميع محافظات مصر وكذلك العالم العربي ويسعدنا تشريفكم
دوراته التدريبية التي يقدمها: * كيف تحفظ القرآن فى 56يوما. * دبلوم خدمة العملاء. * مهارات العرض والتقديم. * غير نفسك . * كيف تصبح وزيرا. * التميز الدراسي. * دبلوم البرمجة اللغوية العصبية. * ممارس البرمجة اللغوية العصبية. * دبلوم استراتيجيات تطوير الذات. * نعم تستطيع. * 30 طريقة للتأثير. * العلاج بالتنويم الإيحائي. * دلالات الألوان والكلمات وتأثيرها على الجسم. * كيف نتعامل مع الأبناء. - ماذا تريد من ابنك ان يكون - انا بكرهك. - بناء التقدير الذاتي. - الصفات السيئة لدى ابنائنا وكيفية التخلص منها. - تعلم كيف تقول (لا). - ابني ثانوية عامة. - ابني مراهق. * دبلوم العلاقات الاسرية. - كوني سكرتيرة زوجك. - الالتقاء الروحي والتقبل النفسي. - اينا اكثر عطاءا. - المشكلات الزوجية اسباب وحلول. - التخلص من المشاعر السلبية. - اتخاذ القراروالمشاركة المجتمعية. - أشعرني اني مسموعة(ادارة الحوار). * عذرا معلمي سأبقى محلقا. * تقوية الذاكرة. * احتراف فن التعامل مع الآخرين. * قوة تأثير الكلمات. * مخاطبة العقل اللا واعي. . * كيف نصفي أذهاننا قبل الامتحان. * حلمك سر قوتك. * اعرف نفسك. * الابتكار في القيادة. * فن اتخاذ القرار. * فريق العمل. * المسئولية. * أساليب التفكير. * القبعات الست للتفكير. * الخريطة الذهنية. * القراءة السريعة. * مهارات التدريس الفعال. * مهارات الاتصال. * لغة الجسد. * دورة الخروج من الجسد. * كن مدير نفسك. * الشخصية الناجحة. * التخطيط. * من أجل حياة أفضل. * صناعة الأهداف. * إدارة الوقت. * إدارة الأزمات. * إدارة الجودة الشاملة. * نموذج بلوم وكيفية تحديد الأهداف المدرسية. * مهارات المدرب المتميز * دورة المدرب المعتمد TOT * دورة المدرب المتقدم * دورة المدرب المحترف PTP =========== ثم تحت الإعداد : ------------- أخطر 10استيراتيجيات عرفها العالم والتى تعتبر سبق فى تاريخ التنمية البشرية (استيراتيجيات النور والنار)
يعلن مركز خدمة المجتمع بجامعة القاهرة عن اقامة دورات المدرب المعتمدtot والمدرب المحترفptp تمنح شهادة معتمدة من جامعة القاهرة ويمكن التصديق عليها من الخارجية المصرية للحجز والاستعلام 014323546 0118647050 m.prof13@yahoo.com
الآن _حاليا في الأسواق الإصدار الأخير للمحاضر الدولى منصور المغربي_استيراتيجيات برمجة العقل على حفظ القرآن
قاعة التدريب عن بعد - http://ibahd.s4.roomsserver.com/

شاطر | 
 

 المغربى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منصور المغربي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 203
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/11/2008

مُساهمةموضوع: المغربى   الأحد يناير 11, 2009 5:19 pm

لماذا يعد الادعاء بأن الديناصورات
تطورت إلى طيور خرافة غير علمية؟

إن نظرية التطور هي حكاية خيالية قائمة على أمل تحقق المستحيل. وتحتل الطيور مكانة خاصة في هذه القصة. فأهم ما في الطيور هو أنها تملك ذلك العضو الرائع، الجناح. وبخلاف العجائب التكوينية في الأجنحة، فإن وظيفتها أيضا تثير الدهشة، لدرجة أن الطيران ظل هاجس الإنسان لآلاف السنين، وبذل آلاف العلماء والباحثين جهودا كبيرة لمحاكاته. وبصرف النظر عن بضع محاولات بدائية للغاية، لم يتمكن الإنسان من بناء آلات قادرة على الطيران إلا في القرن العشرين. لقد حاول الإنسان بكل التكنولوجيا التي تجمعت لديه على مدار مئات السنين أن يمارس شيئا مارسته الطيور عبر ملايين السنين التي وُجدت فيها. وعلاوة على ذلك، فبإمكان الطير الصغير أن يكتسب هذه المهارة بعد بضع محاولات فقط. كما أن كثيرا من صفات الطيور من الكمال بمكان بحيث تعجز حتى أحدث منتجات التكنولوجيا الحديثة عن مضاهاتها.

وترتكن نظرية التطور إلى ملاحظات متحيزة وليِّ الحقائق كي تفسر نشوء الحياة بكل تنوعها. وعندما يتعلق الأمر بكائنات حية مثل الطيور، يُنحَّى العلم جانبا تماما، لتحل محله قصص أنصار التطور الوهمية. ويرجع السبب في ذلك إلى الكائنات التي يدعي أنصار التطور أنها أسلاف الطيور. إذ تؤكد نظرية التطور أن أسلاف الطيور هي الديناصورات، أعضاء عائلة الزواحف. ويثير هذا الادعاء سؤالين لا بد من الإجابة عليهما. السؤال الأول هو: "كيف نبتت للديناصورات أجنحة؟" أما الثاني فهو: "لماذا لا يوجد أي أثر لهذا التطور في سجل الحفريات؟"

وفيما يتعلق بكيفية تحول الديناصورات إلى طيور، ظل أنصار التطور يناقشون تلك المسألة لفترة طويلة وتوصلوا إلى نظريتين. الأولى هي نظرية "العدو السريع" “cursorial” theory. وتؤكد هذه النظرية أن الديناصورات تحولت إلى طيور من خلال العدو السريع للطيران من الأرض إلى الجو. ويعترض مؤيدو النظرية الثانية على نظرية العدو السريع، ويقولون إن من غير الممكن أن تكون الديناصورات قد تحولت إلى طيور بهذه الطريقة. ويقترحون حلا آخر لهذه المسألة. إذ يدعون أن الديناصورات التي عاشت على أغصان الشجر تحولت إلى طيور لأنها كانت تحاول القفز من غصن إلى آخر. وتعرف تلك النظرية بالنظرية "الشجرية" “arboreal” theory. كما أن الإجابة على السؤال المتعلق بكيفية طيران الديناصورات في الجو جاهزة أيضا: "أثناء محاولتها لاصطياد الذباب".

ومع ذلك، ينبغي أولا أن نطرح السؤال التالي على أولئك الذين يدعون أن جهاز الطيران، علاوة على الأجنحة، نشأ من جسم حيوان مثل الديناصور: كيف ظهر في الذباب جهاز الطيران، الذي تفوق كفاءته كفاءة الطائرة المروحية، التي تم تصميمها على غراره؟ سترى أن أنصار التطور ليس لديهم إجابة. ومن غير المعقول بالتأكيد لنظرية لا تستطيع أن تفسر وجود جهاز الطيران في كائن صغير مثل الذبابة أن تدعي أن الديناصورات تحولت إلى طيور.

ونتيجة لذلك، يتفق كل العلماء العقلاء المنطقيين على أن كل ما هو علمي في تلك النظريات هي أسماؤها اللاتينية. ولب المسألة هو أن طيران الزواحف ما هو إلا نسج من الخيال.

وينبغي أن يكون بمقدور أنصار التطور، الذين يدعون أن الديناصورات قد تحولت إلى طيور، إيجاد أدلة على ذلك في سجل الحفريات. فإذا كانت الديناصورات قد تحولت حقا إلى طيور، فلا بد أن توجد كائنات نصفها ديناصور ونصفها الآخر طير عاشت في الماضي وخلفت وراءها بعض الآثار في سجل الحفريات. لقد ادعى أنصار التطور لسنوات طويلة أن طيرا يدعى "أركيوبتركس"“Archaeopteryx” جسَّد هذا التحول. ومع ذلك، فهذه الادعاءات ما هي إلا خدعة كبيرة.

خدعة الأركيوبترِكس

عاش طير الأركيوبتركس، السلف المزعوم للطيور الحديثة وفقا لأنصار التطور، قبل 150 مليون سنة تقريبا. وترى النظرية أن بعض الديناصورات الصغيرة، مثل الفيلوسيرابتور Velociraptor أو الدروماصور Dromaeosaur، تطورت من خلال اكتساب الأجنحة ثم بدأت في الطيران. ومن ثم، يفترض أن يكون الأركيوبتركس شكلا انتقاليا تفرع عن أسلافه الديناصورات وبدأ في الطيران لأول مرة.

ومع ذلك، تشير أحدث الدراسات حول حفريات الأركيوبتركس إلى أن هذا التفسير ليس له أي أساس علمي. فمن المؤكد أن هذا الطير ليس شكلا انتقاليا، إنما هو نوع منقرض من الطيور، لا يوجد بينه وبين الطيور الحديثة أي اختلاف يذكر.

ولفترة ليست بعيدة، شاعت بين دوائر أنصار التطور الفرضية القائمة على أن الأركيوبتركس كان "نصف طير" لا يستطيع الطيران على النحو الأمثل. وكان غياب القص sternum (أو عظم الصدر) في هذا الكائن يعتبر أهم دليل على أن هذا الطير لم يكن بمقدوره الطيران كما ينبغي. (والقص هو عظمة موجودة تحت الصدر تتصل بها العضلات اللازمة للطيران. وفي الوقت الحاضر، يُلاحَظ وجود عظم الصدر هذا في كل الطيور القادرة وغير القادرة على الطيران، بل حتى في الخفافيش، التي هي ثدييات طائرة تنتمي إلى عائلة مختلفة تماما).

ومع ذلك، فقد دحضت هذه الحجة حفرية الأركيوبتركس السابعة، المكتشَفة في سنة 1992. ويرجع السبب في ذلك إلى أنه في هذه الحفرية المكتشفة حديثا، تبين رغم كل شيء وجود عظم الصدر الذي لطالما اعتقد أنصار التطور أنه كان مفقودا. ووصفت مجلة ناتشر تلك الحفرية على النحو التالي:

"تحتفظ العينة السابعة المكتشفة حديثا من الأركيوبتركس بجزء من قص مستطيل لطالما دار شك حول وجوده ولكنه لم يوثَق قط من قبل. ويشهد ذلك على قوة عضلات الطيران في هذا الطائر، ولكن قدرته على الطيران لمسافات طويلة ما زالت موضع جدل". 30

وقد أبطل هذا الاكتشاف الدعامة الأساسية للادعاء القائم على أن الأركيوبتركس كان نصف طير ليس بمقدوره الطيران كما ينبغي.

وعلاوة على ذلك، أصبح تكوين ريش هذا الطير أحد أهم الأدلة التي تؤكد أن الأركيوبتركس كان طيرا قادرا تماما على الطيران. ذلك أن التكوين غير المتماثل لريش الأركيوبتركس لا يمكن تمييزه عن نظيره في الطيور الحديثة، وهو يشير إلى أن ذلك الطير كان بمقدوره الطيران على أكمل وجه. وكما قال عالم الحفريات البارز كارل أو. دانبر Carl O. Dunbar: "لا ريب في أن يصنف (الأركيوبتركس) تحت فئة الطيور بسبب ريشه ".31 ويسهب عالم الحفريات روبرت كارول في شرح هذا الموضوع:

"تتطابق هندسة ريش الطيران في الأركيوبتركس مع نظيرتها في الطيور الحديثة القادرة على الطيران، بينما تتميز الطيور غير القادرة على الطيران بريش متماثل. كما أن طريقة ترتيب الريش على الجناح تندرج كذلك في نطاق الطيور الحديثة... ووفقا لفان تاين وبرجر، فإن الشكل والحجم النسبيين لجناح الأركيوبتركس مشابهان لنظرائهما في الطيور التي تتنقل عبر فتحات محدودة بين النباتات، مثل الطيور الدجاجية، واليمام، ودجاج الأرض، ونقار الخشب، ومعظم الطيور الجاثمة... لقد ظل ريش الطيران بلا حراك لمدة 150 مليون سنة على الأقل..."32

وهناك حقيقة أخرى تكشفت من خلال تركيب ريش الأركيوبتركس ألا وهي أنه من ذوات الدم الحار. وكما ناقشنا أعلاه، فالزواحف والديناصورات – على الرغم من رغبة بعض أنصار التطور في أن يكون الوضع خلافا لذلك – حيوانات باردة الدم تتقلب حرارة جسمها بتغير حرارة البيئة، بدلا من أن تنتظم من داخل الجسم. وتتمثل إحدى أهم وظائف ريش الطيور في المحافظة على استقرار درجة حرارة الجسم. وتبين حقيقة أن للأركيوبتركس ريشا أنه كان طيرا حقيقيا حار الدم يحتاج إلى الحفاظ على ثبات درجة حرارة جسمه، خلافا للديناصورات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghraby.1forum.biz
 
المغربى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المفكر والمحاضر العالمي منصور المغربي نائب رئيس النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية :: منصور المغربى مدرب التنمية البشرية :: التنمية البشرية-
انتقل الى: