المفكر والمحاضر العالمي منصور المغربي نائب رئيس النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية
مرحبا بكم في
المنتدى الرسمي للمحاضر الدولي منصور المغربي
المفكر والمحاضر العالمي منصور المغربي نائب رئيس النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية

محاضر ومدرب محترف في التنمية البشرية - البرمجة اللغوية العصبية- استشارات نفسية وتربوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المحاضر الدولي منصور المغربي خبير تطوير الذات يقيم الآن دوراته بجميع محافظات مصر وكذلك العالم العربي ويسعدنا تشريفكم
دوراته التدريبية التي يقدمها: * كيف تحفظ القرآن فى 56يوما. * دبلوم خدمة العملاء. * مهارات العرض والتقديم. * غير نفسك . * كيف تصبح وزيرا. * التميز الدراسي. * دبلوم البرمجة اللغوية العصبية. * ممارس البرمجة اللغوية العصبية. * دبلوم استراتيجيات تطوير الذات. * نعم تستطيع. * 30 طريقة للتأثير. * العلاج بالتنويم الإيحائي. * دلالات الألوان والكلمات وتأثيرها على الجسم. * كيف نتعامل مع الأبناء. - ماذا تريد من ابنك ان يكون - انا بكرهك. - بناء التقدير الذاتي. - الصفات السيئة لدى ابنائنا وكيفية التخلص منها. - تعلم كيف تقول (لا). - ابني ثانوية عامة. - ابني مراهق. * دبلوم العلاقات الاسرية. - كوني سكرتيرة زوجك. - الالتقاء الروحي والتقبل النفسي. - اينا اكثر عطاءا. - المشكلات الزوجية اسباب وحلول. - التخلص من المشاعر السلبية. - اتخاذ القراروالمشاركة المجتمعية. - أشعرني اني مسموعة(ادارة الحوار). * عذرا معلمي سأبقى محلقا. * تقوية الذاكرة. * احتراف فن التعامل مع الآخرين. * قوة تأثير الكلمات. * مخاطبة العقل اللا واعي. . * كيف نصفي أذهاننا قبل الامتحان. * حلمك سر قوتك. * اعرف نفسك. * الابتكار في القيادة. * فن اتخاذ القرار. * فريق العمل. * المسئولية. * أساليب التفكير. * القبعات الست للتفكير. * الخريطة الذهنية. * القراءة السريعة. * مهارات التدريس الفعال. * مهارات الاتصال. * لغة الجسد. * دورة الخروج من الجسد. * كن مدير نفسك. * الشخصية الناجحة. * التخطيط. * من أجل حياة أفضل. * صناعة الأهداف. * إدارة الوقت. * إدارة الأزمات. * إدارة الجودة الشاملة. * نموذج بلوم وكيفية تحديد الأهداف المدرسية. * مهارات المدرب المتميز * دورة المدرب المعتمد TOT * دورة المدرب المتقدم * دورة المدرب المحترف PTP =========== ثم تحت الإعداد : ------------- أخطر 10استيراتيجيات عرفها العالم والتى تعتبر سبق فى تاريخ التنمية البشرية (استيراتيجيات النور والنار)
يعلن مركز خدمة المجتمع بجامعة القاهرة عن اقامة دورات المدرب المعتمدtot والمدرب المحترفptp تمنح شهادة معتمدة من جامعة القاهرة ويمكن التصديق عليها من الخارجية المصرية للحجز والاستعلام 014323546 0118647050 m.prof13@yahoo.com
الآن _حاليا في الأسواق الإصدار الأخير للمحاضر الدولى منصور المغربي_استيراتيجيات برمجة العقل على حفظ القرآن
قاعة التدريب عن بعد - http://ibahd.s4.roomsserver.com/

شاطر | 
 

 عالم من الابداع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منصور المغربي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 203
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/11/2008

مُساهمةموضوع: عالم من الابداع   الإثنين يناير 19, 2009 2:26 pm

5 ـ أنهم يسيطرون على عملهم ويعرفون مستقبلهم.
القيمة المضافة :
خدمة العملاء :
لابد أنك تهدف إلى تحقيق الأرباح، ولكن هل هذا هو هدفك الوحيد؟
بالإضافة إلى الربح، حاول أن تضيف قيمة لنفسك ولعملائك، وللعاملين معك، ولمجتمعك. أصعب ما في هذا الجانب هو تحديد القيمة التي يجب التركيز عليها، وكيفية توصيل رسالتك إلى جميع العاملين بالشركة، لا توجد وصفة سحرية لذلك، ولكن هنالك بعض الاقتراحات ، منها:
1 ـ اهتم بمطلب واحتياجات العملاء، وليس بمطالبك أنت:
تطلب شركة Home Depot من العاملين أن يقضوا جل وقتهم في المساعدة على حل مشاكل الأجهزة المنزلية المعطلة لدى العملاء. وقد نجحت هذه الاستراتيجية، فالشركة تحقق مبيعات تزيد عن 50 مليون دولار سنويًا.
2 ـ كون علاقات طويلة المدى مع العملاء:
الميزة التنافسية الحقيقية لا تكمن في منتجك وسعرك المنخفض، بل في الخدمة التي تقدمها للعميل ومدى اعتماده عليك، وثقته بك. قدم لعملائك سببًا إضافيًا للتعامل معك مرة أخرى.
عندما افتتح (سام والتون) أول محل في سلسلة محلات Wall – Mart قاد سيارته بنفسه حول المراكز التسويقية بالمدينة، سائلاً أصحاب المحال كيف يمكنه إرضاؤهم.
3 ـ استثمر أفكارًا أكثر مما تستثمر أموالاً:
اسأل نفسك دائمًا هذا السؤال: هل كانت الأفكار أم الأمور وراء النجاح الذي حققته؟
4 ـ لا تكن مثاليًا باحثًا عن الكمال :
المشكلات جزء من حياتنا، ولابد لنا من التعايش معها. وجود المشاكل لا يعني أنك مدير غير فعال، فهي دليل على أنك تكافح وأن الصراع من أجل النجاح مستمر.
الحذر .. واجب:
قد تقوم بكل ما هو مطلوب منك على أكمل وجه، ويبقى النجاح صورة بلا إطار، أو إطاراً بلا صورة. وقد تحققك نجاحًا عظيمًا فتأخذك زهوة النجاح إلى دروب الفشل والإخفاق.فهناك معوقات ستواجهك في كل الأحوال، ويمكنك القفز فوق حواجزها إذا ما ثابرت على النجاح. وهذه بعض المبادئ التي عليك الالتزام بها، طول رحلتك:
1 ـ تشبث بهويتك :
تفقد الشركات شخصيتها، عندما يعجز القائمون عليها عن طرح الأسئلة الصحيحة. وتنسى بعض الشركات هويتها. أو يفقد مؤسسوها رؤيتهم، ويتوهون في تفاصيل العمل اليومي أو عندما يتيهون بالغرور مأخوذين بنجاحهم المبدئي. كرجل أعمال فعال، اسأل نفسك دائمًا: "ما الذي يميزني عن غيري؟ ولماذا نجحت في الماضي؟"
2 ـ لا يغرنك النجاح:
أحيانًا يتحول النجاح إلى مشكلة. وتتركز مشكلات النجاح في التسرع واستعجال التوسع وتنويع النشاط اعتمادًا على القروض، وقد تبدأ علامات النجاح ومؤشرات تجميع الثروة، فتصاب بحالة من التراخي والكسل. وقد ترفض التواؤم مع المتغيرات التي تشهدها الأسواق من حولك.
فقدت كل من شركتي (آي بي إم) و(جنرال موتورز) صدارتهما للأسواق في الثمانينيات بسبب رفضهما التواؤم مع المتغيرات العالمية في صناعة الكمبيوتر والسيارات. علمًا بأن الشركات الصغيرة أكثر عرضة لمتاعب النجاح. فقد كانت إحدى شركات العجائن تحقق مبيعات قدرها 160.000 دولار في العام، عندما وقعت عقدًا مع شركة طيران SOURHWEST. وعندما لم تستطع الشركة الصغيرة تلبية طلبات شركة الطيران الكبيرة، أفلست بعد عام واحد من توقيع العقد.
الفشل حلقة .. في سلسلة:
كل الناس يفشلون في شيء ما، أو في مرحلة من مراحل حياتهم. وهذا أمر لا يمكن تفاديه، ولكن يمكننا أن نتعلم منه ونتعامل معه.
اعتبر الفشل حلقة في سلسلة النجاح. قد يكون الفشل خطوة على طريق النجاح لم تخطها، لكنها بالتأكيد لا يجب أن تصبح الخطوة الأخيرة في رحلة حياتك.
عندما يصيبك الفشل، اعترف بالحقيقة، ثم استعرض كل ما واجهت من ظروف، واستعن بذوي الخبرة والرأي السديد من الأصدقاء والأقارب والخبراء ليسدوا لك النصيحة.
وفي كل الأحوال، يجب أن تتحمل مسؤولية ما حدث.هذا لا يعني أن تصب جام غضبك على نفسك، وأن تعيش محملاً بعقدة الذنب، ورافلاً بأثواب الندم. لكنه يعني أن تعيد تقويم الأمور من وجهة نظر جديدة.
قلب الفشل إلى نجاح والخسارة إلى فوز، يشبه تحويل الطاقة السلبية إلى طاقة إيجابية، والتفكير السلبي إلى تفكير إيجابي. فهناك بالفعل قوة وطاقة وراء التفكير الإيجابي. ويؤكد علماء النفس أن التفاؤل يمكن أن يساهم في النجاح. ويمكن لكل واحد منا أن يمارس التفاؤل ويتدرب عليه.
ويمكن للفشل أن يكون دائمًا بداية للنجاح، وذلك طبقًا لقانون (ميرفي) الأول، والذي يقول:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaghraby.1forum.biz
 
عالم من الابداع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المفكر والمحاضر العالمي منصور المغربي نائب رئيس النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية :: منصور المغربى مدرب التنمية البشرية :: التنمية البشرية-
انتقل الى: